زوروني في بيتي الجديد

Collage02.png

سلام الله عليكم يا أصحاب!

افتقدت للتدوِين والكتابة، وأشعر الآن أني بحاجة لإزعاجكم مجددا بما قرأت وما أعجبني ومالم يعجبنِي 12

لذا قررت أن أنشئ مدونة جديدة وأكمل إزعاجكم بشياكَة، زوروني في بيتي الجديد

mlt7d.com

وإلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم 8

 

Advertisements

اليوم الثاني

en3x

حكاية الصبي الذي لم ينم ليلًا.
يحتل الليل مكانة عظيمة في ثقافتنا العربية، الليل هو ليل الشعراء، ليل العباد، ليل المجتهدين، ليل العاشقين، ليل طالبي العلا، لكني أتحدث اليوم عن الليل الطبيعي، ليل شاب عشريني في القرن الواحد والعشرين. ليالٍ عديدة مرة علي دون أن ترف عيني حتى صلاة الفجر متحججا برغبتي بأداء الفريضة لكن دعني أقف مع نفسي القديمة للحظة … ها أنا أقف أمام باب المنزل كل الأنوار مطفأة عدا ذاك الشباك في الزاوية الشرقية، أخترق الباب لأرى الأحذية مرمية على الأرض، بعض الغبار على الدرج، أطلع الدرج لأصل لباب البيت. من دون دق الجرس، أدخل البيت، ظلمة حالكة، أصوات المكيفات، صوت شخير خفيف بعيد.. أدخل شيئا فشيئا لأسمع صوت التلفاز في الداخل، أصل أمام غرفتي.
أنا هناك على الأريكة المريحة، أمام شاشة التلفاز في الظلمة الأنوار تبرق في وجهي تحت عيوني السواد، مرهق، خائف بعض الشيء، الأدرنالين لا يتوقف، الساعة الثالثة فجرًا!! أحاول أن أفجر سيارة في…

View original post 813 more words

بودكاست: حياة افتراضيَّة = حياة واقعيَّة

وكعادة إعلانات فاريرفوكس، تأتي في الوقت المناسب !

ففي وسط حيرتي وبحثي عن بودكاست مناسب للاستماع له بعد أن أنهَيت سلسلة جوردن بيترسون، ظهر لي إعلان بودكاست IRL

اسم البودكاست: في الحياة الواقعية، لأن الانترنت حياة واقعيَّة

يتحدث البودكاست عن مواضبع متعلَة بالانترنت، الخصوصيَّة، التقنيات الجديدة، الهاكرز … إلخ

..

قد أبدو سخقية بعد جملتي التالية، ولكن قد يكُون السبب الأهم لاستماعي واستمتاعي بهذا البودكاست هو المُضيفة نفسها

أسلوبها لطِيف جدًا، وتمر النصف ساعة خفيفة لطِيفة 

(ومن حسن حظَّي وجدت لها العديد من البرامج والبودكاستات)

 

..

 

ولكوني لم أتعمَّق بهكذا مواضِيع أبدًا، وجدت المواضيع التي يتناولها البودكاست، وطريقة تناولها، مثريَة جدًا ومُفيدة 

الحلقات التي أوصي بسماعها (الصراحة كلها، ولكن يعنِي ):

 

وهنا صفحة البرنامج الرسميَّة | https://irlpodcast.org/

وبس والله، إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم  

 


مصدر الصورة

** عشان تسوون صور متحركة للناس اللطيفين، اكتبوا قبل رابط مقطع البوتيوب Gif وبس والله

*** اشتقت لحركة النجمات والتعليقات اللي مو مفيدة مرَّة 

 

لحظة .. أنا وش؟ “لِوجودٍ افتراضيٍ واعٍ”

*المقدمة المُعتادة عطتكم عمرها*

قبل فترَة، ظهر لِي إعلانٌ صغير في متصفح فايرفوكس عن “Data Detox Kit“، لتتخلص من سموم البيانات الكثيرة الشاردَة التي فقدت تحكمك عليها، توقيت سلِيم ! الفكرة أنك ولمدَّة ثمانية أيام، ستتخلص من البيانات التي لا تريدها، وأن تستعيد التحكُّم في نسختك الافتراضيَّة!

قرَّرت أن أكتب مباشرة كل يوم بيومه، حتَّى تصلُكم التجربة حيَّة.

بالمناسبة: جميع الكلمات المضللة هكذا روابط، فلا تترددوا في فتحها!

اليوم الأول: من أنت -افتراضيًا-؟

  • بداية، تنظيف متصفحك لتحصُل على نتائِج بحث غير مخصصة لَك أنت فقط!
  • البحث عن اسمك وصورك “خطوة غير مهمَّة -بالنسبة لِي
  • حذف النتائج غير المرغوب فيها، بعدة طرق أحدها: تقديم طلب لقوقل بحذفها تحت قانون “حق أن تُنسى” “Right to be forgotten”، صادف أن شاهَدت مقطعًا قبل ساعات فقط (أحب الصدف أحبَّها)، يتحدَّث عن هذا القانُون [المقطع
  • التعايش مع حقيقة أن معلوماتك قد تكُون موجودة في جهازٍ ما، ولا تستطِيع الوصول لها.
  • مهمَّة اليوم: البحث في أرشيف الانترنت The Wayback Machine

اليوم الثاني: كل شَيء .. في مكانٍ واحد

  • هل يعرفك قوقل أكثر من أصحابَك؟ (عرض لخدمات قوقل وما المعلومات الشخصية التي تحتفظ بها كل خدمَة)
  • ماذا ترى قوقل؟ فرصة لتذهب لصفحة نشاطاتك وتتابعها (كما تفعَل قوقل)
  • احذف نساطاتك السابقَة
  • راجع إعدادات الخصوصية لحسابك “راجع البيانات التي تستخدمها Google وعدّلها لتخصيص تجربتك، وتحديث المعلومات التي تشاركها مع الأصدقاء أو إتاحتها بشكل عام
  • تفقَّد التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى حسابك

اليوم الثالث: أن تكُون اجتماعيًا!

  • ماذا يعرف فيسبوك عنك؟ (وهنا يطلب منك إضافة إضافة لمتصفحك ليعطيك تصورًا عمَّا لدى فيسبوك عنك)
  • مراجعة إعدادات الخصوصيَّة في فيسبوك
  • تنظيف عميق لحسابك، بحذف الصور، المنشورات، التاقات غير المرغُوبة
  • خطوة إضافيَّة ليرتاح ضميرك: إزالة تاقات أصدقاءك من صورك

 

اليوم الرابع: البحث

  • فكرة اليوم: ألَّا تسمَح للشركات بتتبع نشاطاتك على الانترنت ومعرفتك بشكل خاص عندما تتصفَّح، بتوصية لإضافتين جميلتين للمتصفح !

 

اليوم الخامس: الاتصال

  • تركيز اليوم على الجوَّال، حذف سجل المتصفح، تحميل متصفح أكثر أمانًا (فايرفوكس فوكس بطبيعة الحال )، تغيير الاسم لاسم مختلف عن اسمك الحقيقي :) ، تغيير إعدادات مشاركَة الموقِع.

 

 

اليوم السادس: تنظيف تنظيف!

  • تفقَّد التطبيقـات (في حالتِي أكثر من خمسن تطبيقًا، واو!)
  • حذف التطبيقات التي تستطيع الاستغناء عنها.
  • تحديد ما يصِل إليه كل تطبِيق.
  • تحميل تطبيقات بديلة أكثر أمانا.

 

اليوم السابع: من يعتقدونَك؟

  • الخطوة الأولى الذهاب إلى صفحة تخصيص الإعلانات من قوقل، وستُذهل بالمواضيع التي جمعوها بناءً على اهتمامك!
  • والبقية كان توضِيح أين تذهب هذه المعلومَات أيضًا؟ ولماذا يجب أن تقلق من حقيقة أنهم يملكُونها!

 

اليوم الثامن: خلق ذاتٍ جديدة

  • تحديد هدف، تفقد الحسابات حسابًا حسابًا، التأكد من أن إعدادات الخصوصيَّة تناسبك، صنع خطة واستراتيجيَّة أثناء التصفح، مشاركته مع العائلة والأصدقاء والآخرين !

 

وهكذا أكون انتهيت مع أيامهم الثمانيَّة (التي إن كنتم تعرفوني جيدا ستعلمون أنني أنهيتها في 3 أيام)، حان الوقت لتجربوها أنتم | https://datadetox.myshadow.org

قد يراها أحدكم مبالغةً في الحرص، وأنَّ لا ضرر من استفادة الشركات من هذه المعلومات ، قد أوافقكم الرأي ولكِن مشاهدة مسلسل Black Mirror ومتابعة حلقة الدحيح الأخيرة، جعلتني أشعر بالارتيَاب من هذا الوجُود الافتراضيّ كله! 

 

 

وإلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم

 


تدوينة أخرى؟ كيف أتفرج أفلام براحة! | أفضل ما قرأت في 2017 | تستحق وألَّا ما تستحق؟

 

 

أفضل ما قرأت في 2017

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمَّا بعد، فمعدل قراءتي للسنتين الفائتتين، يؤكِّد شكوكي بإني في طريقي لأن أصبح كائنًا فارغًا يحدق في الفراغ ببلاهَـة 36،

قرأت في 2017 ثلاثين كتابًا، وهنا قائمـة مختصرة لأفضلها 8:

  • تفكيك الاستبداد: دراسة مقاصدية في فقه التحرر من التغلب | محمد العبد الكريم | جملون | في ثلاث فصُول يكتب الكاتب كيف بُني الاستبداد وكيف نفككه وما آثاره، كتاب مُثري جدًّا
  • نسيج الإنسان الفاسد | إيزايا برلين | جرير | في تدوينة سابقة كتبت:
    “كتاب عظِيم، رائع، لم أفهمه كلَّه، ولكِن …
    تحدث عن فكرة عظِيمة، بأن الأغلبية كانوا يحلمون بالمدينَة الفاضلَة، حيث يحمل كل شخص تصورا عن مدينة فاضلة يحدث فيها كذا وكذَا، يعيشون فيها البشَر بسعادَة وسلام، كنت منهم، كان لدي الفضُول لمعرفة المدينة الفاضلَة للأشخاص من حولي، وكان سؤالي الدائِم: “ما شكل مدينتَك الفاضلَة؟” أما بالنسبَة لي فكان السؤال الأول في كل حالة غامضَة “في مدينتي الفاضلَة كيف ستُحلَّ الأمور؟“، حسنا في هذا الكتاب هدَم (إيزايا برلين) هذه المدينَة فوق رأسي، لا وجود لمدينةٍ فاضلة، البشر متغيرون، تحركهم نزعات كثِيرة، ومدنكم الفاضلة يا سَادة ثابتَة، لا واقعيَّة، حسنًا رغم أنني حُرمت من مدينتي الفاضلَة، إلَّا أن الفكرَة منطقيَّة، ورائعة، لا وجود لمدينة فاضلَة، تعاملي مع هذه المدينَة الواقعيَّة، الناقصَة، فكرَة مريحة نوعًا ما!”
  • غرفة تخص المرء وحده | فيرجينيا وولف | الكتروني | بداية من عنوان الكتاب المشوِّق، مرورا بـ فيلم The Hours، وانتهاءً بـقراءتي لـ موتُ فراشةِ العثّ، كل هذا دفعني لأقرأ كتاب فيرجينيا هذا بحمَـاس، الكتاب على قدر الحمَـاس.
  • السيرة الذاتية لمالكوم اكس | مالكوم اكس – ألكس هالي | استعارة | هذا الكتاب من ضمن الكتب التي  سأحملها في طائرتي المروحيَّة (التي سأرمي منها كتبي المفضَّلة بشكل عشوائي سعيًّا مني في نشر الخير في العالم icon12088888)، يتحدَّت مالكوم اكس عن حياتٍه، كيف انتقل من حياة الإجرام إلَى النضال والدفاع عن حقُوق السود، رغم أن الكتاب سيرة ذاتية إلَّا أنه يحتوِي على مفاهيم مهمَّة جدا.
  • الإسلام بين الشرق والغرب | علي عزت بيجوفتش | استعارة | كتبت هذه التدوينة في جلستين والسبب هذا الكتَاب، أرِبد أن أكتب كلامًا لائقًا وأعجز، لذا سأضعها بعبارة بسيطة واضحة: هذا الكتاب عظِيم، بل إنه أقرب للموسوعة منه للكتَـاب، تحدَّث فيه علي عزَّت عن كل شَيء وأجاد، (إلى الطائرة سر icon120)
  • دميان | هيرمان هسه | معرض الكتاب | هل تعرفون تلك الكتب التي تكُون كرحلة أقرب من كونها قراءة، تلك التِي تفقد فيها الزمان والمكَان والأشخاص، فلا تصبح إلَّا في زمنها ومكانها ومع أشخاصها، تسِير بقربهم، تسمع خطاكم على الأرض، تشاركهم حتى الاتكاءة أمام النَّار؟ هذا الكتاب أحدُها، قد لا أكُون فهِمت عن ماذا يدُور أصلًا وماذا أراد الكاتِب أن يقُول، لكنني أحبه وأحب لحظَات قراءته. قد يكُون الوحِيد في القائمَة الذي خاطبنِي بصدق ووجدت نفسي فيه.
  • Me Before You | جوجو مويس | جرير | رواية ممتعة جدًا وإن كانت بدايتها مملَّة بعض الشَيء، إلَّا أنها تناقِش موضوعًا لأوَّل مرة أفكر به (قد يكُون من الأفضل ألَّا أذكره لكم)، أنهَيت الكتاب وأنا أبكِي (حرفيًّا).
  • التخلف الاجتماعي: مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور | مصطفى حجازي | جملون | قد يكُون مصطفى حجازي الكاتِب الوحيد الذي لا يفشل في جعلِي أقرأ كل كلمَة بتركِيز، كتابه هذا أول كتاب في ثلاثيَّته (سبق أن كتبت عن الثانِي هنا)، الكتاب مثرِي ورائِع وأنصح بقراءته لتجرِّبوا الكثير من لحظات الـ أهااا.
  • الشعلة الزرقاء | جبران خليل جبران | جملون | مرةً أخرى، ولا يفشل جبران أبدًا بأن ينقلني لهذه الحالـة من المشاعر الثقيلة / الخفيفة.
  • إطلاق طاقات الحياة: قراءات في علم النفس الإيجابي | مصطفى حجازي | جملون | كتبت العام السابق بأنني “لم أقرأ هذا الكتاب بعد لكني أقيمه بـ5 نجوم من الآن”، وكان صوابًا أن فعلت، الكتاب آخر كتاب في ثلاثية (التخلف الاجتماعي – الإنسان المقهور – إطلاق طاقات الحيَاة)، أنصح بالثلاثيَّة كاملَة، أعدكم برؤية مختلفة للواقِع من بعده.
  • سحر الترتيب | ماري كوندو | جرير | قد يكُون من المفارقات أن أضيف هذا الكتاب ومنظر غرفتِي الآن لا يسر الناظرِين، لكنَّ الكتاب ممتاز، أن ترَى الترتيب بطريقة مختلفَة، وأن ترتِّب بطريقة مختلفَة.

هذه كتبي، ماذا عن كتبكم، ولو كان لكم أن توصوني بكتابٍ واحدٍ فقط، فماذا سيكُون؟

icon1


تدوينة أخرى؟

 

شهر الـ “سمعت أشيَاء رهيبَة”!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخبركم؟ وشمسوين؟ moreheart
original
ها أنا أجبر نفسي أن أفتح نافذة مقالة جديدة لأكتُب، وسأفعل moreheart، ولا يوجَد ما هو أفضل من تدوينة أتحدث فيها عن مفضلاتِي لشهر نوفمبر، فاستعدُّواmoreheart:
استعدت الشهر الماضِي ذكرياتي مع المقاطع الصوتيَّة، فقد كنت سابقًا أستمتع وبشدة بالاستماع لمحاضرات د.جاسم السلطَان moreheart، ولكنني انقطعت بعده فلست من عشَّاق الصوتيَّات، ولكن بعد أن اكتشفت د.جوردن أصبحت أنام والسماعات في أذنيَّ حتى تأتي أمي أو أختِي وتنزعها عنِّي، يتكلم الدكتور جوردن عن الكثير الكثير (الكثير جدًا) من المواضِيع، وهذا ما أقدِّره به، فقد سأله مرة مذيع عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي علينا، فكان جوابَه عن تربيَة الأطفال واللعب معهم 12، يعجبني هذا النوع من الأشخَاص الذِي يستطرد ويخرج من موضوع إلى آخر لأن لديه الكثِير ليقوله فلا يملِك السيطرَة على أفكارِه، وهو الذِي يخبر جمهور محاضراتِه بأن المحاضرات له أولًا لأن الفكرة تكون ناقصةً مالم تناقشها، “لا تستطِيع التفكير وحدَك!” هذا ما يقولَه، ولديَّ توصيتان لكم لتستوعبُوا روعة هذا الشخص:

My Message to Millenials: How to Change the World — Properly

وتوجد ترجمة عربيَّة (لا ليست من أترجم للأسف) وتستطيعون إظهار الترجمَـة بهذه الطريقة:
giphy
وهذه توصيتي الثانيَـة (والتي تستحِق تدوينة مفردة إن استطعت):

أما بعد أن أحسست بالتشبُّع من صوته، فقد رحت أبحث عن صوتٍ عربيَ، كانت المهمَّة صعبة للأسف (فرفيدة لم تكُن قد كتبت تدوينتها هذه بعد)، ولكنِّي تذكرت أن لهيفا القحطانيَّ بودكاستًا (قُصاصات) لم أعطه فرصته بعد، وكانت النتيجَـة كالتالِي:
photo5839024806920563589
قالوا الصورة عن ألف كلمة لسبب، صحيح؟
وأخيرًا: قناة TED ED على يوتيوب، جميع المقاطع مترجمَة، وجميعها رائِع :( هذا أحدها:

How to build a fictional world


طيب لحظة: تدرُون إن لمَّا تضغطون زر الويندوز مع زر السكرين شوت، ينحفظ تلقائيًّا بالمجلد؟ لا صح؟
وبس كذا أقدر أقول إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكُم moreheart

سنقُود

تخلِيد لحظَة ♥️