قَرار لهُ ما عليه !

 قرار

تعلم عزيزي القارئ كما أعلم

بأن أي قرار نتخذُه بهذه الحياة سندفَع ثمنه و نكون ملزمين بتحمل تبعاته

سواء صغر هذا القرار أم كبر .. سواء علمنَا بأننا سندفع الثمن أو لا !

سيكُون [ له ما عليه  ]

 أنا اليوم أفكِّر في تبعات قرار أحدنا بأنه لن يقرأ !!

 التفكير في أن هذا الإنسان حصر نفسه في مساحة ضيقة بالكاد تتسع

لـ ( أسرته وأصدقاؤه ) .

لا أتخيل بأن الإنسان يستطيع أن يحرم نفسه أصدقاء وأناس سيذهب هو برجليه إليهم .

يختَار أن يقضِي أيامه معهم ، أنَاس يختارهم بعنايَة يتابعهم ويسمع لهم .

جرِّبوا أن [ تغيروا ] قراركم ، وتقرروا آخر

في إجازة ما بين الترمَين .. جربوا رحلة القراءة والتحلِيق مع أشخاص آخرِين.

كونوا قرّاءا

1heart

Advertisements

One thought on “قَرار لهُ ما عليه !

أسمعَك :$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s