معنى الحيَاة و كتاب لـ فيكتور فرانكل 🌿

وبعد تدوينتي الأولى [ هنا ] عن مراجعة لكتَاب أعُود مرة أخرَى بكتاب آخر    !

Viktor-Frankl

بصراحة كيُوت وإلا مو كيُوت  ؟

أنا أشُوفه كيوت وأنتوا عَاد بكيفكم  ، طيّب بعد ما دريتُوا إنه كيوت خن [ وبروايَة أُخرى دعُونا ] نعرِف وش قصته ؟

عاش هذا الإنسان على كوكبنَا في هذِه المدَة   ( 26 مارس 1905 – سبتمبر ، 1997 ) لحقت عليه يعنِي  ، طبعا مات لما جات أختِي اللي دايم اكتشف إن أصدقائِي يموتون في عام ولادتهَا  !! هو طبيب أمراض نفسية نمسَاوِي ، دخل في معسكر أوشفيتز للاعتقال والإبادة [ خلال الحرب العَالميَّة الثانيَة ] خل نتفِق إن المعكسر كان عندَك خيارِين يا تكرف كرف الحمِير يا إنك شخص ما تستحِق الحياة وطوالِي على غرف الإعدام بالغَاز  !!

610826-auschwitz

بوابة معسكر أوشفيتز | a u s c h w i t z concentration camp

[ استخدموا الكلام اللي فوق للبحث عن صُور أكثَر عن المعسكر  ]

تتسائلون قد إيش الإنسَان عنِيف ؟

1152260348

قد كذا  ، قد إنه يحكم على إنسَان آخر بالحرق والإعدام لأنه يرَاه لا يستحِق الحياة !!

كل هذه الخبرَات والضغوط في المعتقَل  (1942 – 1945)  هيأت للطبيب فيكتور فرانكل أنه يأتِي بنظريته الجديدة ….

 [ العلاج بالمعنى | L o g o t h e r a p y ]

 المدرسة النمساوية الثالثة 

المدرسة النمساوية الأولى مدرسة ” فرويد ” ، والثانية مدرسـة “ آدلر

.

طيب هذه المقدِّمة الطويلَة كلها عشان أقُول لكم أقروا كتابه [ إنسان يتحث عن المعنى ]

  • القسم الأول (60%) :  عن حياته في المعكسر  ( الجزئية العنيفَة )
  • القسم الثانِي (40%) : تقريبا أسس نظريته اللي هي العلاج بالمعنى 

[ مراجعتي ]

 بعد فرويد وآدلر ، يجي هذَا الجميل فيكتور فرانكِل يقول الحياة محتَاجة معنى نعِيش عشانُه ، مو عشان استقرار وتوازن وسعادة ، لاااااا عشان تحقِيق معنى ، ويقول كمان أن المعنى يتغير كثير بحياة الإنسان وطبيعي أهم شيء معنى ، وأن تحقق معنى كل فترة من حياتَك .. وتطرق لمواضيع كثيرة مثل الحب والبحث عن التوازن وهل فعلا هدفنا من الحياة التوازن او حتى تحقِيق الذَّات ؟ الكتاب راح يعيد مفهمومك للسعادَة وماهيَّة الحياة الجمِيلة .. وحطُّوا ببالكم الكتب اللي أذكرها بمدونتِي يكون من جد عندي رغبة من أعماق قلبِي البعيدة أنها تنضاف لقائمة الكتب اللي راح تقرُونها  !!

صفحة الكتَاب على القودريدز [ هنا

.

[ وين نلقى الكتاب ؟ ]

الكتاب موجُود في مكتبَة جرير  بـ 25 ر.س.

.

[ اقتباسات ]

معنى الحياة يختلف من رجل لرجل  ، من يوم إلى يوم ومن ساعة إلى ساعة. ما يهم ، في ذلك ، ليس معنى الحياة بصفة عامة ، بل المعنى المحدد من حياة الشخص في لحظة معينة .

 

كل انسان هو موضع تساؤل من قبل الحياة ، انه لا يمكن إلا الإجابة على الحياة عن طريق الإجابة على حياته  ؛ في الحياة انه لا يمكن إلا أن يكون الرد من قبل تحمل المسؤولية.

 

لكل شخص مهنة أو عمل محدد في الحياة ، ويجب على الجميع القيام بمهمة محددة تتطلب الوفاء. انه لا يمكن ان يحل محله أحد ، ولا يمكن أن تكرر حياته  ، وبالتالي ، فإن الجميع في مهمة فريدة من نوعها له فرصة محددة لتنفيذ ذلك.

 

عش كما لو كنت تعيش مرة ثانية ، وكما لو كنت قد تصرفت بشكل خاطئ في المرة الأولى.

.

[ كلمة الختام ]

ما عندكم قلب لو ما قريتُوا الكتاب بعد هذا كله  

.

[ المصادِر ]

هنا و هنا و صور قوقل حبيب الكُل 

وإلى اللقاء إلى الحب .. والله يرعاكم

Advertisements

أسمعَك :$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s