حليب أسود،النسوية واقعدي يا هند!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟ 
من فترة طويلة وفيه مراجعتين واقفة بنص حلقي لدرجة مو قادرة أقرأ كتب جديدة، مراجعة للكتاب الرابع من سلسلة الدكتور جاسم [المراجعات السابقة هنا]، ومراجعة رواية حليب أسود لأليف شافاق 004.gif وتأخري بمراجعتهم سببه إنهم رهيبين مرَّة *ما أعرف أتعامل مع الأشياء الرهيبة زَين* لكن بشد حيلي وأحاول أوصل جمال الرواية 004.gif 

bm

أول شَيء شريت الكتاب من جملون [هنا تدوينة عن جملُون]، وطبعا قريتها بعد فترة طويلة من قرايتها بنفس الحجة السابقة *متوقعة شيء رهِيب فخفت هههه*، ولكن وفي بداية الإجازة، قررت أقرأ الرواية، طبعا الكلام اللي قريته حول الرواية يكاد يكُون محصور بـ “اكتئاب ما بعد الولادة”، وهو كلام صحيح لكنه ناقِص 4
الرواية تقع في قريب الـ 400 صفحة، ما خلصتها بسرعة كانت من الروايات اللي أحتاج أوقف كل شوَي عشان أستوعب الجمال اللي فيهَا *وقبلها عشاني طوَّلت أتأمل الغلاف 004.gif*، تبدأ الرواية بأليف تخبر أمها عن زواجها فجأة وعن وصف الزواج *العجيب* وما إلى ذلِك، الرواية كانت تخلط ما بين أليف تسرد سيرتها، ومابينها تسرد سيَر نساء خالدات *أذكر أنني فتحت ملاحظات جوالي وكتبت “حليب أسود، إني أرَى خلُودا* وآه ما أجمل أن يكون المرء خالدًا *صديقتي وجدان تعترض وتقول وما نفع الخلُود؟*
أكثر ما أعجبني في الرواية أن فيها الكثير من النسويات *فيمينست على قولتهم*، مما كان في توقيته السليم بالنسبة لِي، كنت في تلك الفترة بالذات أريد أن أقرأ أكثر عنهن وعن أفكارهِن.
فمرة تقول “تدينون لها بكل شيء يا نساء العالَم” قاصدة: سيمون دي بوفوار التي تقول: “حتى أتفه الرجال وأكثرهم ضآلة يرون أنفسهم أشباه آلهة أمام أية امرأة“، فأسجل الاسم لأبحث أكثر عن هذه التي أدِين لها الكثير، ومرة أجد ساندرا سيسنيروس تقول: “أم لا أحد، زوجة لا أحد” فأجدها فكرة ممتازة وأضعها في البَال 004.gif، 
هل أنا مُلتحد مع النسوية؟ ممم، ما أحس إني قرأت الشيء الكافي عنها، ماني متأكدة إن كانت النسوية هي الخيار الصحِيح لكنها أحسن من ثقافة “اقعدي يا هند” اللي عندنا 4 | للمزيد عن اقعدي يا هند تفضلوا هنا 
فكرة جيَّدة تقرون الرواية [أحمد العلي المترجم نزَّل رابطها إلكتروني في مدونته يعني حملوها من هنا بضمِير مرتَاح من هنا]، الفكرة الجيِّدة الثانيَة تقرؤن كتاب عبدالوهاب المسيري قضية المرأة بين التحرير والتمركز حول الأنثى [التحميل من هنا] عشان يكون عندكم على الطاولة الفكرة ونقيضها وأنتوا حلوها عاد :)  004.gif وفكرة جيدة ثالثة الإطلاع على هالموضوع الإقلاعي [كتب صغيرة للقراءة في يوم واحدicon13
في شيء ما ذكرته؟ إيوه في شيء مرة لطيف في الرواية مرة مرة، لكِن ما أحب أضيع عليكم متعة اكتشافها بنفسكم، أنا حبيت إني ما قريتها بمراجعة أحد 004.gif

وبس إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم


شيء إضافي بما إن إيمان تقول تدويناتي حفلة روابط D; لما تبغون تفتحون رابط بنافذة جديدة خليكم ضاغطين على Ctrl واضغطوا الرابط 004.gif *رغم إن روابطي بالعادة تنقلك لنافذة جديدة تلقائيا*
Advertisements

10 thoughts on “حليب أسود،النسوية واقعدي يا هند!

  1. شكراً على التدوينة و المراجعة البطلة
    من زمان نفسي اقرأ هالكتاب بالذات لـ إليف شافاق بعد قرائتي لكتابين لها
    و الكثير المثير من مراجعات الناس و هذي التدوينة ما زادتني إلا حماساً

    إعجاب

    • زينب ❤ أزعم أن الكتاب الأول القواعد، فما هو الكتاب الثاني؟ كانت هذه بالنسبة لي أول قراءة لأليف *ليست الأخيرة قطعا*

      الآن اقرئي الكتاب 😍❤

      إعجاب

      • لقيطة اسطنبول الكتاب الذي لايكاد يستقر في ذهني انطباع عنه من تذبذب الآراء الشديد حوله، وضعته في القائمة وعسى أن أقرؤه قريبًا

        وكَيف هو؟
        *قلب*

        إعجاب

      • ما ألوم القراء لو كانت عندهم وجهات نظر متباينة حوله
        مراجعتي للكتاب موجودة بالرابط اللي أرفقته
        و رأيي باختصار مافي أي شخصية كانت قريبة من القلب لكن الرواية ككل اعجبتني خصوصاً حبكتها المتقنة جداً فضلاً عن المعلومات التاريخية الجديدة علي

        إعجاب

  2. مرحبا،،،
    قرأنا في نادي الكاب سجال هذه الرواية وياله من حصاد ذلك الذي جنيناه من قراءتها حين التقينا لمناقشة الكتاب وخوض تفاصيل جماله،، وشيء مما حصدنا قمنا بتدوينه في مدونة نادي الكتاب سجال،، نتمنى أن تشاركونا آراءكم في ذلك وخلاصة ما جنيتم من قراءتكم له ،،
    ودمتم

    إعجاب

أسمعَك :$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s