الحياة!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟ 8
لطالما كانت فكرَة أن سطرًا فِي كتاب، تعليقَا على مقطع يوتيوبِي، تعابير وجه لممثل في لقطة سرِيعة، كافيًا أن يحدِث الكثِير داخلَك، فكرة مشوِّقة، أنت لا تعلَم أين تجِد إلهامك ثم *واااالاااا* أنت تحتضِن فكرَة جديدَة 74!
في هذه التدوينة *الحقيقة إنها تغيرت كليا عن المخطط لها بعد أن أتتني فكرَة أخرى وأنا أكتب المقدمة* *المجد للكتَابة مجددا*، كنت أقول إنني في هذه التدوينة سأسرِد بعضا من الأشياء التي صادفتنِي الفترة الأخيرة وكان لها تأثيرا قويًا علي، لا أعلم إن كانت ستكُون مثرية، لكن لنرَى!
32800115
كتاب عظِيم، رائع، لم أفهمه كلَّه 12 ولكِن …
تحدث عن فكرة عظِيمة، بأن الأغلبية كانوا يحلمون بالمدينَة الفاضلَة، حيث يحمل كل شخص تصورا عن مدينة فاضلة يحدث فيها كذا وكذَا، يعيشون فيها البشَر بسعادَة وسلام، كنت منهم، كان لدي الفضُول لمعرفة المدينة الفاضلَة للأشخاص من حولي، وكان سؤالي الدائِم: “ما شكل مدينتَك الفاضلَة؟” أما بالنسبَة لي فكان السؤال الأول في كل حالة غامضَة “في مدينتي الفاضلَة كيف ستُحلَّ الأمور؟“، حسنا في هذا الكتاب هدَم (إيزايا برلين) هذه المدينَة فوق رأسي، لا وجود لمدينةٍ فاضلة، البشر متغيرون، تحركهم نزعات كثِيرة، ومدنكم الفاضلة يا سَادة ثابتَة، لا واقعيَّة، حسنًا رغم أنني حُرمت من مدينتي الفاضلَة، إلَّا أن الفكرَة منطقيَّة، ورائعة، لا وجود لمدينة فاضلَة، تعاملي مع هذه المدينَة الواقعيَّة، الناقصَة، فكرَة مريحة نوعًا ما!
lifes-tough-get-a-helmet-boy-meets-world
وصدف أن شاهدت بعدها zootopia
39b7902ecb11b6704baed2ba5013c656
بعيدا عن أن الفيلم كان ممتعا وجيِّدا، يناقش ذات الفكرة، زوتوبيا، المدينة الفاضلَة، التي يستطِيع أن يكون كل حيوان فيها ما يرِيد أن يكونه، وعن الثعلب يقول للأرنبة: “المدينَة ليست كما تتخيَّلين!
إذًا عقلي يخبرني التالي
الحياة … ممم ليست كاملَة، لكِن هذه هي، ببساطَة ليست كاملة، فالمنطِق العيش وفق قوانينها، لا الأحلام الورديَّة، وهذا مرة أخرَى مرِيح جدا!
نصيف لما سبَق 12 هذا المقطع | أنضحك أم نبكِي؟ | توجد ترجمة عربيَّة q8
%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d8%b9%d9%86%d9%88%d8%a7%d9%86
يتحدث عن كيف اختار كلًا من ديموقريطيس وهرقليطس الطريقة التي ينظرون بها للحيَاة!
وهكذا يا أصدقائِي، أصبحت أنظر للحيَاة بطريقة مختلفة، غير ورديَّة ولكنها واقعيَّة q8
المخرح يطلُب منِّي أن أتوقف هنا، مع السلامَة 8

قهر كنت بأقولكم ليه ودي أصير سكرتيرة 12؟

أفضَل تسع كتُب قرأتها لعام 2016

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟

أما بعد يا أصدقاء فبما أن قودريدز استعرض لِي (صفعنِي بـ) قائمة ما قرأته في عام 2016 (27 كتَاب f_sadface) فقلت لما لا أشارك معكم بعض الكتب التي قرأتها 8

(starstarstarstarstar)

d8e9fc0008ba74c27cafb6ba7b47c9f5

  • التاريخ الاقتصادي العالمي: مقدمة قصيرة جدا | سبق وأن كتبت مراجعة عن الكتَاب، الكتاب رائِع لأنه يوصلك للحظة “أها” في بعض المواضِيع فيما يخص غنى دول وفقر الأخرَى، خفيف ولطِيف، أنوي قراءة مواضِيع أخرى من هذه السلسلة العظِيمة
  • Wonder | رواية خفيفة كانت أول رواية إنجليزية أقرؤها (وما قبل الأخيرة 2)، أنصح بها للمبتدئِين في اللغَة 8
  • مسؤولية المثقف | علي شريعتِي | هذا الكتَاب الرابع الذي أقرؤه لشريعتي وكالعَادة من الكتب التِي تجعلني أتأمل السقف (الحالة التأملية هذه تأتي عادة بعد قراءة شَيء دسم أو فكرَة هزَّت مالدَي من أفكَار)، الكتَاب رائِع من حيث تناوله لموضوع المثقف وما الدور الذِي يجب أن يلعبه في المجتمَع Untitled-8
  • الإنسان المهدور | مصطفى حجازِي | بعد قراءته شعرت بأن عمري الذي مضى وأنا لم أقرؤه ذهب هباءا، الكتَاب مثرِي بطريقة مُدهشَة، الكثير من الأفكار، الكثِير من الـ “أها”، حتى اللحظة أوصَيت به لأناس عدة من تخصصات واهتمامات مختلفَة، وجميعهم شعرت بأن هذا الكتاب سيثريهم، عندما ابتدأت بقراءته أصابنِي بعض الاكتئَاب وأن لا مخرَج هُناك، ولكن فِي نهايَة الكتَاب أشَار لِي حجازِي بمكَان المخرج 8 وأخيرا أعتقِد أن من يشترِي هذا الكتاب سيكون بحاجَة لكتابه الآخر: إطلاق طاقات الحياة: قراءات في علم النفس الإيجابي Untitled-8 (لم أقرؤه بعد لكني أقيمه بـ5 نجوم من الآن 12)
  • مدن الملح | عبدالرحمن منِيف | قد يكُون أحد أهم إنجازاتِي في الحيَاة قراءتي لهذِه السلسلَة، قمت بهذه السنَة بإعادة قراءة الجزء الأوَّل وإكمال بقيَّة الأجزاء الأربعة، روايَة رائِعة، إن كنت سعوديًّا أشعر بأنه من الواجب أن تقُرأ هذه الروايَة 8
  • الصهيونيَّة واليهوديَّة | عبدالوهاب المسيرِي | عدت مرَة أخرى للمسيرِي بكتابه هذا الذِي يحتوي حوارات ولقاءات للمسيري حول موضوع الصهيونية واليهوديَّة، كتاب مذهِل، كنت أقرأ المعلومَة أكثر من مرَّة، أحاول أن أحفرها فِي وجداني: “أرفض التطبيع لأن التطبيع يجب أن يكون مع دولة طبيعيَّة، وإسرائيل ليست دولة طبيعيَّة”، “البقعة المضيئة في عالمنا العربي اليوم هي الانتفاضة”، وأننا يجب أن نجعل وجود إسرائيل وجود مكلَّفا لأمريكا، هذا هو الحل “فقَط” (أعتقِد!)
  • حليب أسود | أليف شافاق | متأكدة بأن العنوان مر من أمامكم سابقا هذه السنَة أو أنكم لمحتم أليف جالسة بهدوء مرتديَة الأسود أثناء تصفحكم تويتر، الكتاب سيرَة ذاتية لها وفترة اكتئاب ما بعد حملهَا، طريقة السرد والأفكَار رائعَة، أنصح بِه
  • رأيت رام الله | مريد البرغوثِي | رواية موجعة يصِف فيها مريد عودته لرام الله، “الغربة كالموت، المرء يشعر دائما أن الموت هو الشيء الذي يحدث للآخرين، منذ ذلك الصيف أصبحت ذلك الغريب الذي كنت أظنه دائما سواي”، (بالمناسبَة: أنا أعتقد بأن كل الروايات الفلسطينيَّة يجب أن تُقرأ)
  • فلسفة التاريخ: الفكر الاستراتيجي في فهم التاريخ | جاسم السلطَان | من أجمل الكتب التي قرأتها، لأنها أرتني الصورَة الكبيرة لطالما أردت أن يريني أحدهم الصورة الكبيرة ثم أتولَى أنا جمع التفاصيل التِي أريد، رأيت الصورة الكبيَرة (كما أعتقِد!)، بقِيت لي التفاصيل الكثِيرة ربما 2017 سنة جمْع التفاصِيل؟، إن كان لديك اهتمام بالتارِيخ فالكتَاب مناسِب لَك Untitled-8


أخيرا: معظم هذِه الكتب كتبت لها مراجعات مطوَّلة تجدونها هنا

أتمنى لكم سنَة جمِيلة، أما الآن فإلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكَم

   

 icon1

هيَّا لعامٍ جديد؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟
بعد فشلي في تحقيق ما قلته في هذه التدوينة السابقة، كان من الأفضل أن ألوذ بالصمت بهكذا مواضِيع، لكن ولأنني أؤمن أن النية أحيانا كافيَة 12، فأنني أكتب لكم تدوينة أخبركم بها كيف سأستعد لعامي الجديد الأخير؟ هل ترون الأخير، هل أضع تحتها الكثير من الخطوط، وبجانبها الكثير من القلوب، أم أن أتركها هكذا بجلال (الأخير)؟ حسنًا سأضع قلبًا واحدا *عن نفسِي* الأخير 8 حسنًا إن كانت هذه مشاعري التي أبدأ بها سنتي الأخيرة فليساعدني الله عند نهاية السنة فعليًّا.
tumblr_n35fr14ixq1tw1vhco1_250
المهم، أنني أمسكت دفتري الجديد للسيطرة على العالم بعد أن ضاع القديم (أفضل أن أقول سُرق كي يليق بقيمة الدفتَر، فالضياع يجعله ليس ذِي قيمة وهذا غير صحيح فإن حياتي رهن قراءة شخص آخر لهذا الدفتَر 12، حسنًا لايهم)، أمسكت دفتري الجديد وكتبت فيه أهم الأشياء التي يجب أن أرحب عامي الجديد (الأخير، ملتحد خلاص)، حسنًا القائمة قد تكون مناسبة لكم، تفضلُوا:

أولًا: ترتيب المساحة الشخصيَّة

3051540-inline-cleandesk
 Credit: Rami Niemi
في حالتي تعني أن أتخلص من الأوراق الكثيرَة العشوائية على طاولتِي، التخلص من علبة السن توب التي أهدتني إياها صديقتي في ثاني ابتدائِي (أبالغ، ما تدرُون؟12)، التخلص من جميع الأوراق على اللوحة التي تحتوِي على جدول للإجازة ينظر لِي بحزن وأبادله النظرة، أخبره أنه كان جيِّد وأرميه بلا رحمة مع علبة السن توب 12، قوس مطر بألوان مناسبة لأصحاب عمى الألوان رسمها ابن أخي ذو الخمسة أعوام، قد أبدو كعمَّة سيئة لا تراعي فن ابن أخيها الصغِير وتقدرُه ولا تعلمون أنه لم يرسم إلا كي يغرز الملايين من الدبابيس بعنف بداخل لوحتي المسكينَة.
حسنًا، أدراج نظيفة مستعدة لاستقبال العديد من الأوراق والدفاتر، سطح مكتب نظِيف مستعد لاستقبال كأسة الماء والشاي وكتاب مصطفى حجازِي والسماء التي احتجزها ابن أختي داخل لمبَة لِي!

ثانيا: طباعة جدول دراسِي:

لهذا العام قررت أن أستغني عن جدول الورقة الواحدة، وأن أقوم بتصميم جدول شهريًا، ليعطيني الكثير من المساحة لكتابة كل ما أريد كتابته، ولأضع عليها صورًا للأحبَّة، وافتتحهم برضوى عاشَور تخبرنِي أن “هناك احتمال آخر لتتويج مسعانا بغير الهزيمة ما دمنا قررنا أننا لن نموت قبل أن نحاول أن نحيا“، هنا الجدول لمن أراده، خمنُّوا من الشهر القادِم 8؟

img_20160922_170814

قد يقول أحدكم ما الحاجة إلى جدول؟ وأقول لكم نعم تحتاجون جدوَل، للاختبار القادم، المشروع القادم، البحث القادم والأحداث الجميلة القادمَة، وجودها أمامك يعني حضورها الدائِم في بالك وبالتالي إنجازها (ويبقى أنَّ ليس للجميع الطريقة نفسها في إدارة شؤونها)!

ثالثا: أدوات مدرسيَّة مناسبة:

هذه السنة وبعد أن أدركت أنني لابد أن أدرك الآن أو لاأدرك أبدا، أعددت قائمة بسيطة للأدوات، حيث أنني بالعادة أشتري ما يعجبنِي  وليس ما أريدَه، أعددت قائمة كالتالي:
  • دفتر (لأنه لابد من دفتر -بنت المدرسة بداخلي تخبرنِي- حتى ولو لم أكتب بِه)
  • قلم (نعم قلم واحد، بالعادة أشتري الكثير ليضيع الجميع ويبقى واحد، إذًا فلنشترِي واحد، كيف وأنا ذكية وأسوي حركة مباغتة للأقلام 12؟)
  • الكثير من أقلام الرصَاص (قلم لدفتر السيطرة على العالم، قلم للكتاب الذي أقراه، قلم لداخل المحاضرة، قلم للمنزل، قلم في الشنطَة … وهكذا)
  • نايلو ملفات (سأخبركم أن ما سبق جميعا قد تختلفون فيه معي لكن هذا بالذات أنصحكم بِه، لا لتسليم مشاريعكُم بوواجباتكم بلا نايلو يحميهَا)
  • ورق ملاحظات (لكتابة الكثير والكثير من المهام بِه)
  • برَّاية (حيث لدَي هواية (هوس، ربما) بجعل المرسام كالدبُوس)
  • وأخيرا ستيكر (لأن ليش لا؟)

رابعا: جدول حياة:

لأن الروتين ” It’s where you go to meet yourself” زي ما تقول دوشكا 8 ولأن هناك الكثير من الكتب، الأفلام، المشاريع، الدورات التي أود أن أحضرها، أي أنّ خيار الحملقة في الشاشة وتلقُّف ما يرميه خطِّي الزمني بوجهي، ولأنني لم أعد أمتلك “ترف الاستمرار على ما أنا عليه”*، خاصة بعد قراري بالالتزام بقرار قرائِي رهيب (أشارككم به في تدوينة أخرى 8) وكما أنني سأجرب فكرة لطيفة للتخفيف من استخدام الجوال تقوم على فكرة تحديد يوم واحد في الأسبوع لرمي الجوال في الخزانَة (بعيدًا عن تطرف فكرة شهر كامل، رغم أنها تظل فكرة جيدة أيضًا، لكن أعتقد بأن يوم واحد مناسِب لي أكثَر

خامسا: تطبيقات جوال مناسبَة:

معكم ملتحد التي تحُب أن تجرب وترضي جميع مطوري تطبيقات الجوَّال، دائما لدي الاستعداد لاستقبال تطبيق جوال جديد، ولكِن بما أن الكثير من التطبيقات يعني القليل من الفائدَة، سأحصر التطبيقات في جوالي كالتالي:
لتنظيم المواعيد والأفكار:
  • للمواعيد سأستخدم تطبيق الجوال الأساسِي S Planner (لأن ليش لا؟ D:)
  • للبريد الإلكتروني Mail.Ru (تطبيق جديد عسى أن يرضيني بعد أن فشلت تطبيقات البريد الأخرَى)
  • Color Note تطبيق ملاحظَات، سبق وكتبت أن هذا التطبِيق أبادله بأشخاص لو احتجت 12
للقراءة والإلهام:
  • Sound Cloud رغم أني لست من المعجبين بمنظر السماعات المنتشِر بغرابَة، لكن لابد من خطة ب
  • TED تيد غني عن التعريف وقد كتبت عنه تدوينة سابقة، والأجمل أن التطبيق يتيح لك البحث عن المقاطع المترجمة للغة العربيَّة، حتى لايضيع وقتك وأنت تفتح المقطع ولاتجد الترجمة وتقفله.
  • Pinterest طبعًا 8
  • Pocket حيث كان أحد الأشياء الرهيبة الكثيرة التي أكتشفها من أعضاء فريق أترجم، التطبيق لقراءة المقالات التي تقوم بحفظها وقت لاتكون متصلا بالانترنت، كما وأنك تستطِيع مشاركة المقالات التي تحبها مع المتابعِين (تابعوني هنا ،لو تحبُّون يعنِي D:)
  • Tumblr وليس من أجل أن أتابع الكثير من بوستات البطاطس المقلي، والآيفون، والموضَة، والسيارات (نعم في فترة سابقة كان هناك الكثير من السيارات في داشبوردي لأسباب لا أعلمها 12) وإنما من أجل مجتمع الـ StudyBlr لأن هناك الكثير من الدفاتر “الكشخة” والأقلام الكثيرة والنصائح تنتظرنِي (كتبت تدوينة سابقة عنه) 8 وصفحتي هنا
ونصيحة أخيرة فيما يتعلق بالجوَّال: عطِّلوا تنبيهات جميع التطبيقات، حتى لا تتفقد سوى التطبيقات التي تحتاجها فعلا

أخيرا: ما هي أهدافُك؟

قبل بداية العام الجديد لابدّ أن تسأل نفسك ما الذي أريد أن أحققه بنهاية هذه السنَة؟ هل كل ما سأفعله هو التردد على المدرسة/الجامعة/العمل والعودة؟ فقط؟
بالنسبة لي فهدفي الحصول على الـ A+ في جميع المواد، إعداد سيرة ذاتية وجعلها غنيَّة بنهايَة العام، الحفاظ على القراءة اليوميَّة، التدوين أكثر، وتصفح أقل لمواقع التواصل icon1
mtm2njqznzm2nzkwmjq3mda5
إذًا، نهاية التدوينة أتمنى لكم عاما دراسيا موفقا 8 وإلى اللقاء إلى الحب 8

وهو الكاتب من سيوقِّع له؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟
قبل سنة يا أصدقائي انتهيت من قراءة كتاب عبدالوهاب المسيري رحلتي الفكرية، وكان الكتاب رهيب لدرجة ألهمني أفتح مدونة

مدونة إليك مع التحية

وظلّ السُؤَال يترَدد دَاخِلي ، وهُو الكَاتِب مَن سيُوقع لَه؟

لسبب ما أجهله ما شديت حيلي بنشر المدونة، كتبت فيها رسالتي وتركتها، بعدها كل شوي كانت تجي متابعات للمدونة، مما يعني كل شوَي شيء يصرخ بوجهي: ليه تركتبها؟
فها أنا اليوم يا أصدقاء وبعد أكثر من سنة أدعوكم لكتابة رسالة لكاتيكم المفضل وإرسالها لبريد المدونة
عادة ما نمد كتبنَا إِليك ، تُوقعُهَا ونمضِي
إلى أنْ لَمحت سُؤالاً فِي عينيْك  :
و أنَا الكَاتِب مَن يُوقّع لِي ؟
وظلّ السُؤَال يترَدد دَاخِلي ، وهُو الكَاتِب مَن سيُوقع لَه ؟
ونَذرْت نَفسِي مدونَة يُكتَب عَليْها ، لِتصلِك
أيها الكاتِب مع التحية
ظريفة المقدمة، ظريفة رسالتي، ظريف إني أشوفها ظريفة بعد سنة بس
-أعضاء فريق أترجم لا يشوفوني وأنا أترك مسافات قبل علامات الترقيم-
مافي شيء كثير أكتبه هنا، هذا رابط المدونة | https://toauthor.wordpress.com/
المدونة لكم، أنتظر رسائلكم/تدويناتكم، خلونا نوصِّل حبنا لكتابنا 8

أما ليش هالتدوينة ما انكتبت إلا اليوم فلأن:

tumblr_static_filename_640_v2

فيه كتب وفيه سلسلة إعداد القادة #4

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟ 
أخيرا مراجعة الكتاب الرابع من سلسلة إعداد القادة 
طبعا متحمسة أخلص من كتابة مراجعته عشان أبدأ بالخامس، رجاءا لاتسألوني ليش لازم أنتظر لأني ما أدري هههه
طبعا يكمل الدكتور جاسم هالكتاب بنفس الفكرة الخرافية لكل كتبه اللي هي: “يلا نطالع للصورة الكبيرة؟” فأنت ما بيدك إلا تقوله: “يلا
الكتاب الرابع بعنوان:

.

الذاكرة التاريخية – نحو وعي استراتيجي بالتاريخ

2016-08-15 10.25.28 1

تقييمي للكتاب: خمسة من خمسة بلا شك ولا ريب 

رأيي في الكتاب: كتاب رهيب ممكن أنصح فيه لكل أحد يجي ويقول لي أبي أبدأ أقرأ بالتاريخ، ليش؟ لأن الكتاب يعطبك الصورة الكبيرة مرة مرة، بلمحات مختصرة ومفيدة، ترتب الأوضاع والنقاط الرئيسية في مخك، مما يعطيك مجال تقرأ اللي تحب بتعمق أكبر بعدين، لو الحين بأقرأ للحضارة اليونانية مثلًا بتكون قراءة فعالة أكثر، لأني خلاص عارفة وين كان موقع اليونان بالضبط (تاريخيا)،  وينطبق هالموضوع لكل الحضارات الموجودة في الكتاب
نجي للجد: ملخص الكتاب *تحذير: هرج واجد*:
دكتور جاسم يقول هالكتاب لـ ” من يريد أن يخرج من الأنا الضيقة إلى فسحة الإنسانية الرحبة
ويقول إن هدف هالكتاب إننا نشوف شلون الحضارات تقوم بما إن هناك نمط معين قاعد يتكرر مع كل حضارة، نشوف شلون الحضارة الإسلامية صعدت وكيف هبطت *كنت أرغب من زمان بهالشيء بشدة*، نشوف شلون الحضارة الغربية أيضا صعدت وهبطت، التقاطعات ما بين الحضارتين، نشوف شلون الأمة الإسلامية ساهمت بالتطور اللي نشوفه بالغرب *ضرورية هالنقطة ضرورية*، ليش أوروبا نهضت؟ وليش العالم الإسلامي تخلَّف؟
يعني خلاص أحس بس كذا واستوعبتوا قد إيش الكتاب رهيب، وأخلص التدوينة وأقول اقرؤه
لكن في أشياء رهيبة رهيبة لازم ما تقعد بحلقِي ههه
.
الكتاب مقسم لسبع أبواب، الباب الأول بعنوان: قبل البدء (إطار فلسفة التاريخ)
يتناول بهالباب نظرية التحدي والاستجابة اللي تفسر شلون تتجه الأمم للحضارة، النظرية باختصار تقول التالي: تتطور الأمة إذا واجهت تحدي خلَّاق واستجابت له الإستجابة الصحيحة، وأيضا كيف إن كل أمة تحتاج الجرأة بتجربة حلول جديدة في كل مرة وبعد كل فشل حتى تصل للـ “الوسيلة المثالية”، وشرح لأطوار قيام الحضارات، وأقتبس من هذا الباب التالي:
الحرية شرط ضروي لحدوث النهضة، بحيث يأمن الإنسان على فكره سواء خالف المجموع أو وافقه، ويطلق لفكره العنان ناظرا متأملا في مجالات المعرفة والنظر، وعندها تبدأ الحياة تدب في المجتمعات لأن هذا النشاط الإنساني المتنوع دلالة على خفة القيود التي كانت تقيد العقل والفكر
** طبعا هالباب فتَّح عيوني على الصين، وكيف كانت بحالة يرثى لها ولكنها قدرت تتعافى وتصير قوة عالمية *شيء يعطيك أمل بالحياة شوَي*
.
الباب الثاني بعنوان: الحضارة
طبعا هذا الكتاب خلاني أدور من الحماس *ما أدري عنكم بس أنا إذا تحمست أحب أتحرك كثير وأهضم الفكرَة*
طبعا ببداية رهيبة للباب تتكلم عن الهجرات البرية وكيف توزع الناس وانتشروا :)  وبرسمة جميلة *كنت أحتاجها حياتي كلها* تبين الحضارات ومتى قامت كل حضارة وكم امتدت ومن تبعها
.
الباب الثاث: تقسيم التاريخ، ويستعرض وجهة نظر المؤوخين الغربيين في تقسيمهم للتاريخ
.
الباب الرابع: المسار الأوروبي
طيب هالباب يبتدئ بالحضارة اليونانية *قلب*، ثم الحضارة الرومانية، عصر الظلام ثم النهضة، طبعا هالباب رهيب جدا ومهم جدا، يرتب لك تصور تاريخ أوروبا المبهورين فيها، ويقول لنا: “شوفوا مو صعبة مرة p:
.
الباب الخامس: المسار الإسلامي
من زمان كانت عندي الرغبة بمعرفة جواب هالسؤال: “إحنا كنا رهيبين مرة بس متى بطلنا نصير رهيبين وليش؟” طبعا قلت لكم سابقا عن تخوفي من القراءة في التاريخ وهو اللي خلا السؤال يقعد برأسي كل هالمدة بدون جواب، بس دكتور جاسم كالعادة قدمها لي على طبق من ذهب، هالباب يرتب لك التصور التاريخي للفترة الإسلامية، النبوة، الخلافة، الأموية، العثمانية، ومتى هُزموا وليش؟ *وليش أهم شيء ترى*
.
الباب السادس: تقاطع المسارين
وهو كالتالي لما صار الحدث الفلاني إيش كان وضع المسلمين وو كان وضع الأوروبيين، وباب جديد يضاف لخانة *شيء يعطيك أمل بالحياة شوَي*
.
الباب السابع والأخير: استجابة العالم الإسلامي، وفيه الطرق المفروضة للاستجابة للتحديات التي تواجهها الأمة الإسلاميَّة.
وبكذا انتهت مراجعتي للكتاب الرابع، مراجعات الكتب السابقة هنا: #1 #2 #3

أي اقتراحات لكتب تاريخية أستقبلها بكل سعادة؟

وإلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم 

icon13

حليب أسود،النسوية واقعدي يا هند!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟ 
من فترة طويلة وفيه مراجعتين واقفة بنص حلقي لدرجة مو قادرة أقرأ كتب جديدة، مراجعة للكتاب الرابع من سلسلة الدكتور جاسم [المراجعات السابقة هنا]، ومراجعة رواية حليب أسود لأليف شافاق 004.gif وتأخري بمراجعتهم سببه إنهم رهيبين مرَّة *ما أعرف أتعامل مع الأشياء الرهيبة زَين* لكن بشد حيلي وأحاول أوصل جمال الرواية 004.gif 

bm

أول شَيء شريت الكتاب من جملون [هنا تدوينة عن جملُون]، وطبعا قريتها بعد فترة طويلة من قرايتها بنفس الحجة السابقة *متوقعة شيء رهِيب فخفت هههه*، ولكن وفي بداية الإجازة، قررت أقرأ الرواية، طبعا الكلام اللي قريته حول الرواية يكاد يكُون محصور بـ “اكتئاب ما بعد الولادة”، وهو كلام صحيح لكنه ناقِص 4
الرواية تقع في قريب الـ 400 صفحة، ما خلصتها بسرعة كانت من الروايات اللي أحتاج أوقف كل شوَي عشان أستوعب الجمال اللي فيهَا *وقبلها عشاني طوَّلت أتأمل الغلاف 004.gif*، تبدأ الرواية بأليف تخبر أمها عن زواجها فجأة وعن وصف الزواج *العجيب* وما إلى ذلِك، الرواية كانت تخلط ما بين أليف تسرد سيرتها، ومابينها تسرد سيَر نساء خالدات *أذكر أنني فتحت ملاحظات جوالي وكتبت “حليب أسود، إني أرَى خلُودا* وآه ما أجمل أن يكون المرء خالدًا *صديقتي وجدان تعترض وتقول وما نفع الخلُود؟*
أكثر ما أعجبني في الرواية أن فيها الكثير من النسويات *فيمينست على قولتهم*، مما كان في توقيته السليم بالنسبة لِي، كنت في تلك الفترة بالذات أريد أن أقرأ أكثر عنهن وعن أفكارهِن.
فمرة تقول “تدينون لها بكل شيء يا نساء العالَم” قاصدة: سيمون دي بوفوار التي تقول: “حتى أتفه الرجال وأكثرهم ضآلة يرون أنفسهم أشباه آلهة أمام أية امرأة“، فأسجل الاسم لأبحث أكثر عن هذه التي أدِين لها الكثير، ومرة أجد ساندرا سيسنيروس تقول: “أم لا أحد، زوجة لا أحد” فأجدها فكرة ممتازة وأضعها في البَال 004.gif، 
هل أنا مُلتحد مع النسوية؟ ممم، ما أحس إني قرأت الشيء الكافي عنها، ماني متأكدة إن كانت النسوية هي الخيار الصحِيح لكنها أحسن من ثقافة “اقعدي يا هند” اللي عندنا 4 | للمزيد عن اقعدي يا هند تفضلوا هنا 
فكرة جيَّدة تقرون الرواية [أحمد العلي المترجم نزَّل رابطها إلكتروني في مدونته يعني حملوها من هنا بضمِير مرتَاح من هنا]، الفكرة الجيِّدة الثانيَة تقرؤن كتاب عبدالوهاب المسيري قضية المرأة بين التحرير والتمركز حول الأنثى [التحميل من هنا] عشان يكون عندكم على الطاولة الفكرة ونقيضها وأنتوا حلوها عاد :)  004.gif وفكرة جيدة ثالثة الإطلاع على هالموضوع الإقلاعي [كتب صغيرة للقراءة في يوم واحدicon13
في شيء ما ذكرته؟ إيوه في شيء مرة لطيف في الرواية مرة مرة، لكِن ما أحب أضيع عليكم متعة اكتشافها بنفسكم، أنا حبيت إني ما قريتها بمراجعة أحد 004.gif

وبس إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم


شيء إضافي بما إن إيمان تقول تدويناتي حفلة روابط D; لما تبغون تفتحون رابط بنافذة جديدة خليكم ضاغطين على Ctrl واضغطوا الرابط 004.gif *رغم إن روابطي بالعادة تنقلك لنافذة جديدة تلقائيا*

شهر الرهابَة *من رهِيب*!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟
أما بعد يا أصدقاء، فإن القاموس يقول لي لاتكتبي رهابة فهو في الحقيقة اسم غضروف 3 والبرستيج يقول لا تكتبي رهابة ولكِن أنا أقول: رهابة يعني رهابة وعليه جرى التنويه بأن رهابة من رهيب 8
كان شهر يوليو | تمًُوز لطيفًا معِي 8 وتدوينة اليوم لمشاركة هذا اللُّطف وامتنان لهذا الشهر 8
شهِد هذا الشهر نمو المشرُوع الحلم وازدهاره مشروع أترجم، بعدد 24 عضو رهِيب، وعندما أقول رهيبة فأنني أعنيها فالكل يرَى بأن هذه المشروع مشروعَه وأنه مستعد ليبذل كل مالديه من أجله  وأكثر من خمسين مقطعًا مترجمًا – في هذه اللحظة – 8 | تدوينة عن المشروع هنا | مدونة المشروع هنا | تويتر هنا | قناة اليوتيوب هنا 8
قررت في هذا الشهر أن آخذ التعليم الإلكتروني بشكل جدِّي وأن أتوقف عن التسجِيل في مليون دورة لا أحضر منها إلا اثنتين *الدافع بوست فيسبوكي وأنا ذكية جدا لدرجة أنني لم أحفظه*، أن آخذ شيء بجدية يعنِي أن أضع له حيَّز على جهازي الكمبيوتر كالتالي:
mooc
*لحفظ المرفقات، الكُتب، الشهادات*
بدأت بداية جديدة مع حسابي للتصميم | ريحانة | إن كنتم تذكرونه 8
back
لمتابعتي وإسعادي بتعليقاتكم هنا حيث أنوي أن أعيد تصميم أي إعلان تقع عيني عليه وأعتقد أنني أستطيع أن أجعله أفضل، المضحك أنني هذه الفترة كالتالي:
– تصممين لنا إعلان؟
– لا مشغولة
*تذهب إلى إعادة تصميم إعلان مالها شغل فيه*
هل أستطيع أن أجعل تحديث Windows 10 أحد الأشياء الرهيبة؟ نعم، أعتقد
كنت متخوفة من القيام بهذه الخطوَة لمحاذِير أمنية، ثم نظرت إلى نفسي نظرة الـ *اخص يا سنودِن* ثم حدثته، التحديث رائق وجمِيل، هل أنصحكم بتحديثه؟ لا، إلَّا إن بحثتم عنه وعلمتم أنكم أمام مجازفة فقد تواجهون الكثِير من المشَاكل :)
وبما أننا اتجهنا للناحية التقنية، فهل أخبرتكم أنني لن أسامح كل من يستخدم بمتصفح Opera ولم يخبرنا بروعته؟ نعم، فعلت ذلِك في تويتر، من أجمل المتصفحات التي استخدمتها أوبرا، تصميمه جميل جدا
الآن أظن أنه حان الوقت لأخبركم عن الإضافة الرهيبة لمتصفح كروم التي وجدتها مؤخرًا، Grammarly تصحِّح لك أخطاءك الإملائية والنحوية *للغة الإنجليزية*
لا أعلم لِم موقع بينترست بمضلات يوليو 2016 بينما من المفترض *لو كانت الحياة جيدة* أن يكون من مفلاتي لعام الـ1994، حسنا تقولون لي أطلق عام 2010؟ أصبحت راضية الآن، الجميع سيجد ما يلهمه في هذا الموقع الرهيب مرَّة، تقولون لِي كلكم تعرفونه؟ حسنًا
وهذا الشيء الرهيب مرة لازِم يكون بهالتدوينة:

لم تكن هذه هي الحرية التي يبحث عنها #غسان_كنفاني
كان يقول “أنا أحكي عن الحرية التي لا مقابل لها” pic.twitter.com/gfUjPPfYIp

— Kawthar (@_KawtharAli) ١٢ يوليو، ٢٠١٦

وبس هنا أقول لكم إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم 8