هيَّا لعامٍ جديد؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟
بعد فشلي في تحقيق ما قلته في هذه التدوينة السابقة، كان من الأفضل أن ألوذ بالصمت بهكذا مواضِيع، لكن ولأنني أؤمن أن النية أحيانا كافيَة 12، فأنني أكتب لكم تدوينة أخبركم بها كيف سأستعد لعامي الجديد الأخير؟ هل ترون الأخير، هل أضع تحتها الكثير من الخطوط، وبجانبها الكثير من القلوب، أم أن أتركها هكذا بجلال (الأخير)؟ حسنًا سأضع قلبًا واحدا *عن نفسِي* الأخير 8 حسنًا إن كانت هذه مشاعري التي أبدأ بها سنتي الأخيرة فليساعدني الله عند نهاية السنة فعليًّا.
tumblr_n35fr14ixq1tw1vhco1_250
المهم، أنني أمسكت دفتري الجديد للسيطرة على العالم بعد أن ضاع القديم (أفضل أن أقول سُرق كي يليق بقيمة الدفتَر، فالضياع يجعله ليس ذِي قيمة وهذا غير صحيح فإن حياتي رهن قراءة شخص آخر لهذا الدفتَر 12، حسنًا لايهم)، أمسكت دفتري الجديد وكتبت فيه أهم الأشياء التي يجب أن أرحب عامي الجديد (الأخير، ملتحد خلاص)، حسنًا القائمة قد تكون مناسبة لكم، تفضلُوا:

أولًا: ترتيب المساحة الشخصيَّة

3051540-inline-cleandesk
 Credit: Rami Niemi
في حالتي تعني أن أتخلص من الأوراق الكثيرَة العشوائية على طاولتِي، التخلص من علبة السن توب التي أهدتني إياها صديقتي في ثاني ابتدائِي (أبالغ، ما تدرُون؟12)، التخلص من جميع الأوراق على اللوحة التي تحتوِي على جدول للإجازة ينظر لِي بحزن وأبادله النظرة، أخبره أنه كان جيِّد وأرميه بلا رحمة مع علبة السن توب 12، قوس مطر بألوان مناسبة لأصحاب عمى الألوان رسمها ابن أخي ذو الخمسة أعوام، قد أبدو كعمَّة سيئة لا تراعي فن ابن أخيها الصغِير وتقدرُه ولا تعلمون أنه لم يرسم إلا كي يغرز الملايين من الدبابيس بعنف بداخل لوحتي المسكينَة.
حسنًا، أدراج نظيفة مستعدة لاستقبال العديد من الأوراق والدفاتر، سطح مكتب نظِيف مستعد لاستقبال كأسة الماء والشاي وكتاب مصطفى حجازِي والسماء التي احتجزها ابن أختي داخل لمبَة لِي!

ثانيا: طباعة جدول دراسِي:

لهذا العام قررت أن أستغني عن جدول الورقة الواحدة، وأن أقوم بتصميم جدول شهريًا، ليعطيني الكثير من المساحة لكتابة كل ما أريد كتابته، ولأضع عليها صورًا للأحبَّة، وافتتحهم برضوى عاشَور تخبرنِي أن “هناك احتمال آخر لتتويج مسعانا بغير الهزيمة ما دمنا قررنا أننا لن نموت قبل أن نحاول أن نحيا“، هنا الجدول لمن أراده، خمنُّوا من الشهر القادِم 8؟

img_20160922_170814

قد يقول أحدكم ما الحاجة إلى جدول؟ وأقول لكم نعم تحتاجون جدوَل، للاختبار القادم، المشروع القادم، البحث القادم والأحداث الجميلة القادمَة، وجودها أمامك يعني حضورها الدائِم في بالك وبالتالي إنجازها (ويبقى أنَّ ليس للجميع الطريقة نفسها في إدارة شؤونها)!

ثالثا: أدوات مدرسيَّة مناسبة:

هذه السنة وبعد أن أدركت أنني لابد أن أدرك الآن أو لاأدرك أبدا، أعددت قائمة بسيطة للأدوات، حيث أنني بالعادة أشتري ما يعجبنِي  وليس ما أريدَه، أعددت قائمة كالتالي:
  • دفتر (لأنه لابد من دفتر -بنت المدرسة بداخلي تخبرنِي- حتى ولو لم أكتب بِه)
  • قلم (نعم قلم واحد، بالعادة أشتري الكثير ليضيع الجميع ويبقى واحد، إذًا فلنشترِي واحد، كيف وأنا ذكية وأسوي حركة مباغتة للأقلام 12؟)
  • الكثير من أقلام الرصَاص (قلم لدفتر السيطرة على العالم، قلم للكتاب الذي أقراه، قلم لداخل المحاضرة، قلم للمنزل، قلم في الشنطَة … وهكذا)
  • نايلو ملفات (سأخبركم أن ما سبق جميعا قد تختلفون فيه معي لكن هذا بالذات أنصحكم بِه، لا لتسليم مشاريعكُم بوواجباتكم بلا نايلو يحميهَا)
  • ورق ملاحظات (لكتابة الكثير والكثير من المهام بِه)
  • برَّاية (حيث لدَي هواية (هوس، ربما) بجعل المرسام كالدبُوس)
  • وأخيرا ستيكر (لأن ليش لا؟)

رابعا: جدول حياة:

لأن الروتين ” It’s where you go to meet yourself” زي ما تقول دوشكا 8 ولأن هناك الكثير من الكتب، الأفلام، المشاريع، الدورات التي أود أن أحضرها، أي أنّ خيار الحملقة في الشاشة وتلقُّف ما يرميه خطِّي الزمني بوجهي، ولأنني لم أعد أمتلك “ترف الاستمرار على ما أنا عليه”*، خاصة بعد قراري بالالتزام بقرار قرائِي رهيب (أشارككم به في تدوينة أخرى 8) وكما أنني سأجرب فكرة لطيفة للتخفيف من استخدام الجوال تقوم على فكرة تحديد يوم واحد في الأسبوع لرمي الجوال في الخزانَة (بعيدًا عن تطرف فكرة شهر كامل، رغم أنها تظل فكرة جيدة أيضًا، لكن أعتقد بأن يوم واحد مناسِب لي أكثَر

خامسا: تطبيقات جوال مناسبَة:

معكم ملتحد التي تحُب أن تجرب وترضي جميع مطوري تطبيقات الجوَّال، دائما لدي الاستعداد لاستقبال تطبيق جوال جديد، ولكِن بما أن الكثير من التطبيقات يعني القليل من الفائدَة، سأحصر التطبيقات في جوالي كالتالي:
لتنظيم المواعيد والأفكار:
  • للمواعيد سأستخدم تطبيق الجوال الأساسِي S Planner (لأن ليش لا؟ D:)
  • للبريد الإلكتروني Mail.Ru (تطبيق جديد عسى أن يرضيني بعد أن فشلت تطبيقات البريد الأخرَى)
  • Color Note تطبيق ملاحظَات، سبق وكتبت أن هذا التطبِيق أبادله بأشخاص لو احتجت 12
للقراءة والإلهام:
  • Sound Cloud رغم أني لست من المعجبين بمنظر السماعات المنتشِر بغرابَة، لكن لابد من خطة ب
  • TED تيد غني عن التعريف وقد كتبت عنه تدوينة سابقة، والأجمل أن التطبيق يتيح لك البحث عن المقاطع المترجمة للغة العربيَّة، حتى لايضيع وقتك وأنت تفتح المقطع ولاتجد الترجمة وتقفله.
  • Pinterest طبعًا 8
  • Pocket حيث كان أحد الأشياء الرهيبة الكثيرة التي أكتشفها من أعضاء فريق أترجم، التطبيق لقراءة المقالات التي تقوم بحفظها وقت لاتكون متصلا بالانترنت، كما وأنك تستطِيع مشاركة المقالات التي تحبها مع المتابعِين (تابعوني هنا ،لو تحبُّون يعنِي D:)
  • Tumblr وليس من أجل أن أتابع الكثير من بوستات البطاطس المقلي، والآيفون، والموضَة، والسيارات (نعم في فترة سابقة كان هناك الكثير من السيارات في داشبوردي لأسباب لا أعلمها 12) وإنما من أجل مجتمع الـ StudyBlr لأن هناك الكثير من الدفاتر “الكشخة” والأقلام الكثيرة والنصائح تنتظرنِي (كتبت تدوينة سابقة عنه) 8 وصفحتي هنا
ونصيحة أخيرة فيما يتعلق بالجوَّال: عطِّلوا تنبيهات جميع التطبيقات، حتى لا تتفقد سوى التطبيقات التي تحتاجها فعلا

أخيرا: ما هي أهدافُك؟

قبل بداية العام الجديد لابدّ أن تسأل نفسك ما الذي أريد أن أحققه بنهاية هذه السنَة؟ هل كل ما سأفعله هو التردد على المدرسة/الجامعة/العمل والعودة؟ فقط؟
بالنسبة لي فهدفي الحصول على الـ A+ في جميع المواد، إعداد سيرة ذاتية وجعلها غنيَّة بنهايَة العام، الحفاظ على القراءة اليوميَّة، التدوين أكثر، وتصفح أقل لمواقع التواصل icon1
mtm2njqznzm2nzkwmjq3mda5
إذًا، نهاية التدوينة أتمنى لكم عاما دراسيا موفقا 8 وإلى اللقاء إلى الحب 8
Advertisements