الحياة!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟ 8
لطالما كانت فكرَة أن سطرًا فِي كتاب، تعليقَا على مقطع يوتيوبِي، تعابير وجه لممثل في لقطة سرِيعة، كافيًا أن يحدِث الكثِير داخلَك، فكرة مشوِّقة، أنت لا تعلَم أين تجِد إلهامك ثم *واااالاااا* أنت تحتضِن فكرَة جديدَة 74!
في هذه التدوينة *الحقيقة إنها تغيرت كليا عن المخطط لها بعد أن أتتني فكرَة أخرى وأنا أكتب المقدمة* *المجد للكتَابة مجددا*، كنت أقول إنني في هذه التدوينة سأسرِد بعضا من الأشياء التي صادفتنِي الفترة الأخيرة وكان لها تأثيرا قويًا علي، لا أعلم إن كانت ستكُون مثرية، لكن لنرَى!
32800115
كتاب عظِيم، رائع، لم أفهمه كلَّه 12 ولكِن …
تحدث عن فكرة عظِيمة، بأن الأغلبية كانوا يحلمون بالمدينَة الفاضلَة، حيث يحمل كل شخص تصورا عن مدينة فاضلة يحدث فيها كذا وكذَا، يعيشون فيها البشَر بسعادَة وسلام، كنت منهم، كان لدي الفضُول لمعرفة المدينة الفاضلَة للأشخاص من حولي، وكان سؤالي الدائِم: “ما شكل مدينتَك الفاضلَة؟” أما بالنسبَة لي فكان السؤال الأول في كل حالة غامضَة “في مدينتي الفاضلَة كيف ستُحلَّ الأمور؟“، حسنا في هذا الكتاب هدَم (إيزايا برلين) هذه المدينَة فوق رأسي، لا وجود لمدينةٍ فاضلة، البشر متغيرون، تحركهم نزعات كثِيرة، ومدنكم الفاضلة يا سَادة ثابتَة، لا واقعيَّة، حسنًا رغم أنني حُرمت من مدينتي الفاضلَة، إلَّا أن الفكرَة منطقيَّة، ورائعة، لا وجود لمدينة فاضلَة، تعاملي مع هذه المدينَة الواقعيَّة، الناقصَة، فكرَة مريحة نوعًا ما!
lifes-tough-get-a-helmet-boy-meets-world
وصدف أن شاهدت بعدها zootopia
39b7902ecb11b6704baed2ba5013c656
بعيدا عن أن الفيلم كان ممتعا وجيِّدا، يناقش ذات الفكرة، زوتوبيا، المدينة الفاضلَة، التي يستطِيع أن يكون كل حيوان فيها ما يرِيد أن يكونه، وعن الثعلب يقول للأرنبة: “المدينَة ليست كما تتخيَّلين!
إذًا عقلي يخبرني التالي
الحياة … ممم ليست كاملَة، لكِن هذه هي، ببساطَة ليست كاملة، فالمنطِق العيش وفق قوانينها، لا الأحلام الورديَّة، وهذا مرة أخرَى مرِيح جدا!
نصيف لما سبَق 12 هذا المقطع | أنضحك أم نبكِي؟ | توجد ترجمة عربيَّة q8
%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d8%b9%d9%86%d9%88%d8%a7%d9%86
يتحدث عن كيف اختار كلًا من ديموقريطيس وهرقليطس الطريقة التي ينظرون بها للحيَاة!
وهكذا يا أصدقائِي، أصبحت أنظر للحيَاة بطريقة مختلفة، غير ورديَّة ولكنها واقعيَّة q8
المخرح يطلُب منِّي أن أتوقف هنا، مع السلامَة 8

قهر كنت بأقولكم ليه ودي أصير سكرتيرة 12؟
Advertisements