كيف راح أقرأ كل كُتب قائمتِي؟

cute-book-reading-girl-on-chair-animated-gif

image credit: grace draws
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وشحالكم؟ وشخباركم؟ وشمسوين؟
بـالتدوينة السابقة ذكرت لكم إني تعرفت الفترة الأخيرة على التطبيق الرهيب Pocket* اللي يعتمد على فكرة حفظ المقالات وصفحات الانترنت للقراءة لاحقا، وبدون اتصال بالانترنت حتى، مما يجعله خيار رائع لشخص مثلِي يحتفظ بالملايين من العلامات المرجعية دون الرجُوع إليها :(  حسنًا، المهم هو أن أحدهم قام بمشاركة مقالة رائعة جدا بعنوان:

A simple plan to start reading more

خطة بسيطة لقراءةٍ أكثر

كاتب المقال كان يتكلم عن رغبته بقراءة الأعمال الكبيرة ذات المجلدات الضخمَة وشعوره بأن مجرد التفكير بذلِك مُتعب (شعور أغلب القراء يمر فيه، هناك الكثير من القوائم اللانهائية وذات القابلية للامتداد بطريقة سريعَة مخيفة، الكثير من العناوين الشيِّقة والكثير من مشاعر الـ”آه بأقرأ كل كتب الدنيا” والقليل من الوقت)
طيِّب، انتهى الكاتب بحل بسيط للمشكلة وأن هنَاك “الكثير من الوقت” أو لنقل الوقت الكافي (مممم ليس الكافي لكل كتب الدنيا، لكن لعدد مرضي منها نوعًا ما) الحل ببساطة:
25 صفحة يوميا، والالتزام بذلك

بحسبة بسيطة (قام بها الكاتِب) مع وضع الاعتبار لبعض الأيام التي لن تلتزم بها، يكون مجموع ما ستقرأ خلال سنة 10,000 صفحة، للكاتب سيعني هذا انتهاؤه من جميع الأعمال الكبيرة التي يريد إنهاؤها، أما بالنسبة لِي فهذا يعني أنني أستطيع الانتهاء من القائمة التي سردتها هنا في أقل من نصف سنَة (بعد استبعاد السلسلة طبعًا)، بالطبع خطة بسيطة كهذه مع نتائِج مذهلة لا تترك لِي سوى خيار الالتزام بها! بدأت بالخطة منذ اللحظة التي أنهيت بها قراءة المقَال، مما مكنني من أن أنهي كتاب الإنسان المهدور سريعًا، وأن لا أدع مزاجي السيئ وقتها أن يتحكم بقراءتِي 8

 والآن، إلى اللقاء إلى الحب والله يرعاكم 
 

* الخمسة وعشرين صفحة قابلة للزيادة والنقصان، كل واحد يحدد رقم مناسب له، مو قليل مرَّة، مو كثير مرَة
** أدري الألوان العجيبة اللي مستخدمتها بالتدوينَة ممكن تكون سبب بعدم اعتمادكم للطريقة 12 (لكن أهم شَيء الجوهر يا جماعة)
*** هنا المقالة الأصليَّة 8
**** هنا حسابي على البوكِت لو تحبون تتابعونِي
Advertisements